Science & Technology

هواتف قديمة تحتوي على كنز مربح ..شاهد مابداخله

«نوكيا 1011، 3310، 6600».. تلك أشهر الهواتف المحمولة المعروفة في مصر منذ بداية ظهور الهواتف المحمولة بمنتصف التسعينات من القرن الماضي، والتي اختفت من الساحة بعدما ظهر الجيل الرابع للاتصالات اللاسلكية بنهاية عام 2007 حيث ظهور عصر الهواتف الذكية، لكن ما زال العديد يحتفظون بمقتنايتهم القديمة كنوع من الذكرى، دون إدارك أنه من الممكن التربح من ورائها، بعد وقت طويل في حالة واحدة.

حالات تزيد من قيمة هواتف المحمول القديمة  يحيى الألفي، خبير مثمن، أوضح لـ«الوطن»، أن الهواتف القديمة تباع بحالتها الجيدة بمبلغ 30 جنيها، لافتا إلى أنه ما سيغير سعرها في السنوات المقبلة، هو اكتشاف عيبا داخليا في «الموبايل» كإشارة غير طبيعية أو سلك أصبح نادرا غير موجود. 

أما عن الشيء المهم بداخل الهواتف القديمة فهو «الشريحة الداخلية ذات اللوان الأخضر» والمكونة من «حجر الكوارتز»، والمحتوي بداخله على نسبة 10% من معدن الذهب، بحسب يحيى الألفي، لافتا إلى أن الهواتف تباع بالكيلو بمبلغ 40 جنيها من أجل تجميع تلك الشرائح حتى يحصلون على الذهب منها، وفي حال تجميع طن من ذهب الهواتف المحمولة، سيقدر ما يمكن جمعه بنحو 40 ألف جنيه، بحسب ما أكده يحيى الألفي، الخبير المثمن. 

لكن الأكثر قيمة حاليا هو هواتف المنزل خاصة القديم ذات اللون الأسود، حيث يتراوح سعره ما بين 150 إلى 1500 جنيها، حسب عمره وحالته والبلد المصنع داخله. 

يذكر أن أكثر الهواتف المحمولة مبيعا في التاريخ، وفقا لتقرير نشره موقع «دويتش فيله»، كان من نصيب هاتف «نوكيا 1100»، والذي بيع منه نحو 250 مليون نسخة حول العالم، وكان سبب نجاحه عام 2003 أن شركته المنتجة له ركزت في تصديره على الأسواق النامية.

Supply hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.